مرحباً بكم في ``اليوسي ماس``

بأختصار ... البرنامج تطوير عقول الاطفال مخصص لتفعيل طاقاتهم العقلية الكامنة

مساعينا

هذا هو نظام القيم لدى ``يو سي ماس`` ونحن نسعى أن يتبناه فريق ``يو سي ماس`` العامل بالإضافة الى موردينا، شركاؤنا واولياء الأمور:

الشفافية

ليس لدينا ما نخفيه، نحن نعترف بأخطائنا.

الصدق

نعامل زبائننا بطريقة جيدة صادقة.

الإيجابية

نؤمن بأن هناك شيء جيد في أي حدث.

المشاركة

نشارك الآخرين بما نتعلم، هكذا تقدمت الإنسانية.

الإبداع

نبحث عن أفضل الأفكار والحلول ونطبقها بغض النظر عن مصدرها.

الدافعية

نبذل جهدنا في تحفيز الطلاب، أولياء الأمور، شركاؤنا، أعضاء فريق ``يو سي ماس``.

النزاهة

نحن صادقون ولدينا مبادئ أخلاقية متينة.

عقل الطفل في قمّة نشاطه

يختار برنامج ``يو سي ماس UCMAS`` الأطفال في المرحلة العمرية من 5 إلى 15 عاماً نظراً لأن عقل الإنسان يكون في أوج نشاطه خلال هذه الفترة العمرية، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث العالمية أن قابلية الطفل للتعلم واكتساب مهارات جديدة تكون في قمّتها في هذه السنّ، وبالتالي تتحقق أفضل النتائج التي تؤثر بشكل إيجابي على الطفل لبقية حياته.

ما هو الحساب الذهني؟

الحساب الذهني هو نوع من أنواع الحسابات التي يقوم بها عقل الإنسان دون الاستعانة بأدوات خارجية مثل القلم والورقة أو الآلة الحاسبة.

ما هو الاباكس او العداد "Abacus"؟

جهاز الاباكس “Abacus” هو عبارة عن أداة حساب قديمة جداً اخترعها الصينيون قبل أكثر من 3000 عام، وهي مكونة من خرزات على شكل أعمدة وأسطر. ويستعمل برنامج “يو سي ماس UCMAS” هذه الأداة منذ البداية لتدريب الأطفال على تحريك الخرزات لإجراء العمليات الحسابية فيما يحفز نصفي الدماغ الأيمن والأيسر مع التركيز على تطوير المهارات الحركية الدقيقة المرافقة لهذه العملية.

كيف يتم الحساب الذهني باستخدام جهاز "العداد Abacus"؟

يعتمد البرنامج في جوهر عمله على جهاز “العداد Abacus” لتطوير الحساب الذهني لدى الأطفال، فمن شأن هذا الجهاز مساعدة الطفل على تحويل العمليات الحسابية إلى صور في ذهنه ليتمكن بذلك من القيام بالعمليات الحسابية بشكل منفرد تماماً، بمعنى أن الطفل يعتمد فقط على عقله دون الحاجة لأية أداة خارجية.
ويستعمل برنامج “يو سي ماس UCMAS” هذه الأداة منذ البداية لتدريب الأطفال على تحريك الخرزات لإجراء عمليات حسابية بسيطة لينتقل الأطفا

كيف يعمل الدماغ؟

يتكون دماغ الإنسان من نصفين، الأيمن والأيسر، وكل منهما مسؤول عن عدد من النشاطات والمهارات، فمثلاً النصف الأيسر من الدماغ مسؤول عن المنطق والتحليل وتعلم الحساب واللغات وحفظ كلمات الأغاني وغيرها من المهارات، أما النصف الأيمن فهو مسؤول عن الابتكار والإبداع والتخيل والتفكير الشمولي والحدس، إضافة إلى الفنون والمهارات الحركية والإيقاعات وغيرها من المهارات.
وتركز الأنظمة التعليمية المتّبعة حالياً في العراق وفي معظم الدول حول العالم على تفعيل الجزء الأيسر من الدماغ من خلال استعمال الحساب والمنطق وتعلم اللغة وغيرها من المهارات المكتسبة، مع تركيز أقل على الفنون أو استعمال المخيلة، مما يحول دون تحفيز المهارات الإبداعية لدى الأطفال.

هل تريد ان ينظم طفلك الى البرنامج ؟